هي
|

هل تم اكتشاف أسماك بوجوه بشرية؟

نشرت عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لما يبدو كأنه أسماك بوجوه تشبه البشر.

وجاء في النص المرافق للمقطع التالي:

في إقليم كارانجي الإستوائي المنعزل  ، توجد بحيرة سامسارا ، إحدى بحيرات منابع النيل الإستوائية، تم حديثاً إكتشاف أنواع غريبة من الأسماك التي تشابه وجوه البشر مما جعل علماء أبحاث الأحياء المائية في حيرة و دهشة

ويمكن إيجاد الادعاء منشورا هنا وهنا

إلا أن هذا الادعاء زائف

حيث أنه بالتدقيق في العناصر المرئية في الفيديو يبدو واضحا أنه قد تم إنشاؤه بواسطة أداة ذكاء اصطناعي.

وحين بحثنا عن المقطع وجدنا أن القناة الاولى التي نشرته على الانترنت هي قناة باسم Headtap Videos على موقع YouTube 

 عنوان المقطع  “السمكة ذات الوجه البشري” ، وفي التعليق المصاحب له أضاف ناشر المقطع التالي:

اكتشف العلماء مؤخرًا سمكة في منطقة غير مستكشفة من كارانجي في بحيرة تسمى “بحيرة سامسارا”. ومن الواضح أن هذا كان يسمى Homo Piscis، أو السمكة ذات الوجه البشري”

البحث عن الكلمات الرئيسية يرشد لعدم وجود بحيرة تحمل اسم سامسارا في منطقة تسمى كارانجي ولكن توجد بحيرة تسمى كارانجي في ميسورو، كارناتاكا، الهند.

وإن تم اكتشاف نوع من الأسماك كهذا كان الأمر ليحظى بتغطية إعلامية كبيرة ولكن لم تنشر أي جهة إعلامية موثوقة اكتشاف كهذا.

تجدر الإشارة أيضا إلى أن البحث في “نظام المعلومات التصنيفية” عن نوع من الأسماك كهذا لم يرشد لشيء.

إلى جانب ما سبق ناشر المقطع اعترف لأحد المتابعين في تعليق بأن هذا المقطع غير حقيقي بشكل غير مباشر.

وبالنظر لكل ما سبق يمكننا تأكيد أن هذا المقطع زائف ولا وجود لصنف أسماك كهذا.

ويمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي إنشاء صور واقعية لشخصيات غير موجودة أو إعادة تصور شخصيات موجودة في سياقات جديدة، وتحرير الصور بإمكانيات متقدمة، وإنشاء مقاطع فيديو قصيرة أو طويلة مُتحركة بالكامل مع إمكانية إضافة الموسيقى والتعليقات الصوتية.

 

 

 

 

WhatsApp
Telegram
Twitter
Facebook

مقالات متشابهة