هي

هل هذه دمية مصنوعة في إسرائيل؟

نشرت عدة حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر دمية طفل مكسوة بالدماء معروضة ضمن دمى أخرى في ما يبدو أنه سوق في الشارع ومرفقةً بنصٍ يقول إنها صُنعت في إسرائيل

 

ويمكن إيجاد الادعاء منشورا هنا وهنا

 

إلا أن هذا الادعاء مضلل

البحث العكسي عن الصورة باستخدام محرك بحث صور google أرشد إلى أن الدمية كانت تمثل عملا فنيا احتجاجيا من قبل ناشط مكسيكسي.

وقد قام الناشط بوضع صورة الدمية على حسابه على انستجرام مرفقة بنص يؤكد أنها لم تصنع في إسرائيل بل كانت جزء من احتجاج أراد به  أن يخلق أصداء تدفع المتابعين لجعل قضية الأطفال الفلسطينيين رائجة على منصات التواصل الاجتماعي.

وقال الناشط:

“في 5 يناير، تواصلت مع تجار ألعاب الشوارع في إطار “يوم الملوك الثلاثة” وشرحت لهم الهدف من هذا المشروع، ودون تردد قاموا بإعارة أكشاكهم لالتقاط بعض الصور، مع الحرص على القيام بذلك بسرعة لتجنب نظرات المارة الفضولية”

وأضاف الناشط: “هذا المشروع كان مخصصًا لوسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، البعض، قليل جدًا، سألنا عن نوايا هذا المشروع، والبعض الآخر أجاب بصبيانية بحثًا عن الإعجاب المطلوب”

ويمكن إيجاد مقطع فيديو أخر على حساب الناشط هنا يبين كيف عمل على صناعة هذا العمل الفني الاحتجاجي.

 

WhatsApp
Telegram
Twitter
Facebook

مقالات متشابهة