هي
|

هل يمكنك تحديد بلد المنشأ للمنتج من خلال الرمز الشريطي الخاص به؟

في سياق الحملة التي بدأها ناشطون منذ احداث ٧ أكتوبر في غزة والتي تهدف إلى مقاطعة الشركات والمنتجات التابعة أو التي تدعم “إسرائيل” نشرت حسابات وصفحات على فيسبوك ادعاء مفاده تغيير إسرائيل باركود الخاص بمنتجاتها

  ويمكن إيجاد الإدعاء هنا و هنا

إلا أن هذا الادعاء لا يمكن التأكد منه

باركود أو الرمز الشريطي هو رقم أو رمز مطبوع على منتجات دولة بشكل إلكتروني، ويساعد “عادةً” في تتبع هذه المنتجات.

وعند البحث  عن الرمز الشريطي الخاص بإسرائيل، توصل فريق هي تتحقق إلى مجمل نقاط: 

أولاً :  يُمْنَح الرمز الشريطي أو باركود من قِبَلْ GS1 وهي منظمة غير ربحية مهمتها تطوير معايير التجارة العالمية.

ثانيا:  حسب مانشر موقع المنظمة “لا يمكن استخدام الباركود” لتحديد بلد المنشأ للمنتج بشكل مؤكد.

ثالثا : الرمز الشريطي المذكور في الإدعاء 871 مخصص لهولندا التي -حسب موقع المنظمة- لها الرموز من 870 – 879، بينما الرمز الشريطي إسرائيل 729.

بناءً على ماسبق ذكره، نستنتج أن رقم الباركود لا يذكر شيئًا دقيقًا عن بلد منشأ المنتج، فالشيء الوحيد الذي تظهره هذه الأرقام القليلة الأولى هو بلد منشأ رقم الباركود نفسه.  

لذلك، في الواقع، يمكن أن تحتوي المنتجات التي تأتي من أي بلد معين على أي رقم باركود عليها.

ومن أجل هذا صنفنا هذا الادعاء على أنه “لا يمكن التأكد منه


 

WhatsApp
Telegram
Twitter
Facebook

مقالات متشابهة